اجفان الحياه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

اجفان الحياه

اسلامى.اجتماعى.قران.mp3.mp4.كارتون.افلام.مناجلة.ترتيل.اكواد.افلام.اغانى.برامج.موبايل.تعليم.اخبار.فيديو.طب.كتب.المراة.الطفل.الاسرة.المجتمع.الناس.منوعات.ترحيب.فيس بوك.
 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 25 بتاريخ الأحد نوفمبر 03, 2013 6:52 am
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر نشاطاً
تصميم لبانر صغير للقران الكريم خاص باجفان الحياة
مصطفى حسن يمر بوعكه صحيه نرجو من الجميع الدعاء له
مفجأة سارة لمنتدى أجفان الحياة
مترو الانفاق
ترحيب جامد للعزيز الغالى احمد محمد
القاموس الطبي العربي
بنرات الموقع من تصميم عضونا المحبوب Msa فله منا اجمل تحيه
نتيجة الشهادة الأعدادية
تهاني النجاح
صورالاستاذ/احمد محمد الذى اتشرف بأن يكون ضمن اسرة منتدى أجفان الحياة
المواضيع الأكثر شعبية
ويندوز إكس بي - windows xp جميع ما يتعلق بنظام ويندوز اكس بي windows xp من تحديثات و أسرار وخفايا . .
الامراض الجلديه.........موسوعه لعلاج بعض الامراض الجلديه
ابتهالات نصر الدين طوبار
كريم منصورى مقرىء مقدمة مسلسل يوسف الصديق
العيش الفينو ...اسهل طريقة لعمل الفينو
طريقة عمل العيش الفينو او الكيز
شيخ مدرسة القران الكريم(الشيخ محمود سليمان الحلفاوى)
أعرف موقعك من رقم موبايلك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
دعاء للمريض بالشفاء....بفضل الله عز وجل جمعت لكم هذه الباقة
مترو الانفاق
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 239 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ايمن السبكى فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1431 مساهمة في هذا المنتدى في 1212 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
اجفان الحياه - 1095
 
Msa - 70
 
محمدجادالحق - 53
 
ماهيتاب - 50
 
matrixabdo - 49
 
زغزغ - 26
 
مصطفى حسن - 23
 
محمود احمد كريتة - 14
 
عمرومكس - 11
 
heshamtayl - 3
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
اجفان الحياه
 
matrixabdo
 
ماهيتاب
 
محمدجادالحق
 
زغزغ
 
مصطفى حسن
 
Msa
 
محمود احمد كريتة
 
عمرومكس
 
kameelooo
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الفرح للميت
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط أصحاب الجنة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط اجفان الحياه على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 التاريخ الإسلامى بالكامل مسلّمـــــــات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اجفان الحياه
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1095
نقاط : 220974
السٌّمعَة : 102
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: التاريخ الإسلامى بالكامل مسلّمـــــــات   الجمعة ديسمبر 10, 2010 7:45 am

مسلّمـــــــات


الأم
( حواء )
كان الأب الأول للخلق جميعًا يعيش وحده بين أشجار الجنة وظلالها، فأراد الله أن يؤنس وحشته، وألا يتركه وحيدًا، فخلق له من نفسه امرأة، تقر بها عينه، ويفرح بها قلبه، وتسكن إليها نفسه، وتصبح له زوجة يأنس بها، فكانت حواء، هدية الله إلى أبى البشر آدم -عليه السلام- وأسكنهما الله الجنة، وأباحها لهما يتمتعان بكل ما فيها من ثمار، إلا شجرة واحدة أمرهما أن لا يأكلا منها: (وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ)[البقرة: 35].
وعاشت حواء مع آدم بين أشجار الجنة يأكلان مما فيها من فواكه كثيرة وخيرات متعددة، وظلا على عهدهما مع اللَّه،لم يقربا الشجرة التى حرمها عليهما.
لكن إبليس اللعين لم يهدأ له بال، وكيف يهدأ بالُه وهو الذى توعد آدم وبنيه بالغواية والفتنة؟! وكيف تستريح نفسه وهو يرى آدم وحواء يتمتعان فى الجنة؟! فتربص بهما، وفكر فى طريقة تخرجهما من ذلك النعيم، فأخذ يدبر لهما حيلة؛ ليعصيا اللَّه، ويأكلا من الشجرة؛ فيحلَّ عليهما العقاب.
ووجد إبليس الفرصة ! فقد هداه تفكيره الخبيث لأن يزين لآدم وحواء الأكل من الشجرة التى حرمها الله عليهما، لقد اهتدى لموطن الضعف عند الإنسان، وهو رغبته فى البقاء والخلود: (فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِى لَهُمَا مَا وُورِى عَنْهُمَا مِن سَوْءَاتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَـذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ. وَقَاسَمَهُمَا إِنِّى لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ)[الأعراف: 20-21] .
وهكذا زين لهما الشيطان الأكل من الشجرة، وأقسم لهما أنه لهما ناصح أمين، وما إن أكلا من الشجرة حتى بدت لهما عوراتهما، فأسرعا إلى أشجار الجنة يأخذان منها بعض الأوراق ويستتران بها. ثم جاء عتاب اللَّه لهما، وتذكيرهما بالعهد الذى قطعاه معه -سبحانه وتعالي-: (فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا
عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِين)[الأعراف : 22].
وعرف آدم وحواء أن الشيطان خدعهما وكذب عليهما... فندما على ما كان منهما فى حق اللَّه سبحانه، ولكن ماذا يصنعان؟ وكيف يصلحان ما أفسد الشيطان؟!! وهنا تنزلت كلمات اللَّه على آدم، ليتوب عليه وعلى زوجه (فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه)[البقرة: 37]. وكانت تلك الكلمات هي: (ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين)[الأعراف: 23].
وبعد ذلك.. أهبطهما ربهما إلى الأرض، وأهبط معهما الشيطان وأعوانه، ومخلوقات أخرى كثيرة: وقلنا اهبطوا بعضكم عدوٌ ولكم فى الأرض مستقر ومتاع إلى حين)[البقرة : 36].
وهكذا بدأت الحياة على الأرض، وبدأت معركة الإنسان مع الشيطان، وقدر اللَّه لآدم وحواء أن يعمرا الأرض، وتنتشر ذريتهما فى أرجاء المعمورة. ثم نزلت لهم الرسالات السماوية التى تدعو إلى التقوى. قال تعالى: (يا أيها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساءً واتقوا الله الذى تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا)[النساء:1].
وظلت حواء طائعة لله -تعالى- حتى جاء أجلها.


_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://agfanelheah.hooxs.com
 
التاريخ الإسلامى بالكامل مسلّمـــــــات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اجفان الحياه :: منوعات :: منوعات-
انتقل الى: